خروج بيكفورد من تشكيلة إنجلترا

خروج بيكفورد من تشكيلة إنجلترا
بيكفورد
كتب: آخر تحديث:

قام الاتحاد الانجليزي لكرة القدم اليوم بأعلان خروج اللاعب جوردان بيكفورد حارس فريق نادي إيفرتون الإنجليزي من تشكيلة الفريق بسبب اصابة عضلية لديه ، قبل مواجهة مالطا وسلوفاكيا فى تصفيات كأس العالم .

وقد صيب اللاعب البالغ من العمر 23 عاماً ، خلال خسارة ناديه بنتيجة 2_صفر أمام تشيلسى فى الدورى الانجليزى ووفقا لبيان الاتحاد الإنجليزي قد عاد اللاعب بيكفورد الى ايفرتون للخضوع للعلاج ، وصرح الاتحاد الانجليزى “الحارس جوردان بيكفورد خرج من معسكر إنجلترا وعاد إلى إيفرتون.. خضع اللاعب البالغ عمره 23 عاما لفحوص بعد تعرضه لشد عضلي مع ناديه”.

بيكفورد
بيكفورد

وأضاف الاتحاد “بعد مباحثات بين أطباء إنجلترا وإيفرتون تقرر أن مصلحة اللاعب تتطلب عودته إلى ناديه من أجل الخضوع لمزيد من العلاج”،  واللاعب بيكفورد لم يشارك فى أى مبارة دولية من قبل وهناك ثلاثة حراس أخرين غيره لدى جاريث ساوثجيت مدرب إنجلترا هم جاك باتلاند وجو هارت وتوم هيتون.

تصدرت انجلترا المجموعة السادسة فى تصيفات كأس العالم وستلعب انجلترا فى ضيافة مالطا يوم الجمعة وقبلها سوف تستضيف سلوفاكيا يوم الاثنين ، وقد رأى اللاعب جوردان بيكفورد رغم انه منضم حديثاً لفريق ايفرتون أن فريقه قوى كفاية للمنافسة فى الدورى الانجليزى الممتاز لكرة القدم وأوروبا .

وقد تعاقد نادى إيفرتون فى الصيف ما بين التعاقدات البارزة بيكفورد ومايكل كين ودافي كلاسن وهنري اونيكورو وساندرو راميريز وواين روني وكوكو مارتينا ، وصرح بيكفورد بعد انضمامه الى فريق ايفردون على موقع الفريق الخاص على الإنترنت ” قائلاً  “يمكننا الذهاب لأبعد مدى. نملك فريقا قويا يزخر بالمواهب والإمكانيات وهو أمر رائع سيفيدنا خاصة في الدوري الأوروبي وكذلك من أسبوع إلى آخر في الدوري الممتاز” ، وتابع : “يظهر النادي طموحا كبيرا وكان هذا أحد أسباب قدومي إلى هنا”.

وصرح قائلا أنه يتوقع العمل مع رونى التاريخى لمنتخب انجلترا والذي يعود إلى جوديسون بارك بعد 13 عاما مع مانشستر يونايتد وأكمل قائلاً “عليكم أن تتخذوه مثلا أعلى يحتذى. إذا أردت أن تصبح لاعبا لكرة القدم فعليك السير على خطاه”.
وتابع: “لكن الأمر لا يقتصر فقط على روني فقد تعاقد المدرب مع العديد من اللاعبين المميزين هذا الصيف إضافة إلى الكثير من اللاعبين الرائعين في التشكيلة ولذا أشعر بحماس شديد للوجود هنا”.