فضل الأعمال فى العشر الأوائل من ذى الحجة

فضل الأعمال فى العشر الأوائل من ذى الحجة
العشر الاوائل من ذى الحجة
كتب: آخر تحديث:

بدأت أيام العشر الأوائل من شهر ذى الحجة ولا شك أن هذه الأيام من أفضل الأيام وأعظمها عند الله سبحانه وتعالى وفضل العبادة فى هذه الأيام كبير وله أجر مضاعف  فما من أيام أحب  الى الله الأعمال فيها مثل أيام العشر من ذى الحجة .

أهم الأعمال فى العشر الأوائل من ذى الحجة

قد أقسم الله بهذه الأيام المباركة فى بداية سورة الفجر حين قال فى كتابه الكريم ( والفجر وليال عشر ) فلا يقسم الله على أمر ألا وهو مؤكد أنه أمر عظيم واجب اتباعه فيجب على المسلم فى هذه الأيام أن يجتهد فى العبادة من صلاة وقراءة  للقرأن وكثرة الأستغفار والتكبير والتسبيح والتهليل وصلة الرحم وغيرهم .

الدليل على فضل العشر الأوائل من ذى الحجة

قد ورد فى مسند أحمد وسنن النسائي عن حفصة رضى الله عنها انها قالت : أربع لم يكن يدعهن رسول الله صلي الله عليه وسلم ، عاشوراء والعشر ، وثلاثة أيام من كل شهر والركعتين قبل الغداة ، وفي هذا الحديث أستحباب صوم أيام عشر ذى الحجة ، وهناك حديث عن عائشة رضى الله عنها قالت : ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم صائماً فى العشر قط وقد قال العلماء عن هذا الحديث : ان المراد منه ان رسول الله صلي الله عليه وسلم لم يصمها لمرض أو سفر أو غيرهما ، وعدم رؤيتها له صائماً لا يستلزم العدم , وأيضاً في سنن أبي داود وغيره عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم تسع ذى الحجة… ، وفي مسند أحمد عن أبي قتادة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال له رجل: أريت صيام عرفة ؟ قال: الله أن يكفر السنة الماضية والباقية ، وفى هذه الأيام المباركة أوضح الإسلام الأداب اللازمة فى أن من عزم على أن يضحي كره له حلق شيء من شعره أو تقليم أظافره ، و لما روى مسلم عن أم سلمة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إذا رأيتم هلال ذي الحجة وأراد أحدكم أن يضحي فليمسك عن شعره وأظافره ، وأخرج البخارى من حديث ابن عباس رضى الله عنهما ما من أيام العمل الصالح فيها أحبّ إلى الله من هذه الأيام _ يقصد أيام العشر _ قالوا: يا رسول الله ولا الجهاد في سبيل الله ؟ قال: ولا الجهاد في سبيل الله، إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء  وأيضاً فقد أخرج البزار بسند حسن وأبو يعلى بسند صحيح -كما قال المنذري في الترغيب والترهيب- عن جابر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “أفضل أيام الدنيا العشر -يعني عشر ذي الحجة-” قيل: ولا مثلهن في سبيل الله؟ قال: “ولا مثلهن في سبيل الله، إلا رجل عفر وجهه بالتراب” ،ومن هذه الأحاديث وقسم الله سبحانه وتعالى فى سورة الفجر يتضح لنا ان هذه الأيام من أحب الأيام الى الله  و التقرب فيهم لله أحب اليه من غيرها .

الأيام العشر من ذى الحجة
الأيام العشر من ذى الحجة