يلا نعرف :أهالى «جزيرة الوراق» يقطعون الكورنيش إحتجاجًا على مقتل شاب وهدم منازلهم من قبل الحكومة

يلا نعرف :أهالى «جزيرة الوراق» يقطعون الكورنيش إحتجاجًا على مقتل شاب  وهدم منازلهم من قبل الحكومة
أحداث جزيرة الوراق • قطع أهالى جزيرة الوراق الكورنيش إحتجاجًا على مقتل شاب • شاهدوا بالصور بعض من مظاهر إحتجاج أهالى جزيرة الوراق • مداخلة أحد شهود العيان مع الأعلامى معتز الدمرداش
كتب: آخر تحديث:

حداث جزيرة الوراق

بقرار من مديرية الامن بمحافظة الحيزة بتنفيذ الازلة بحق كافة منازل جزيرة الوراق بشكل كامل بدعم من عناصر من القوات الخاصة والذى تسبب فى زيادة الكارثة حيث يسكن هولاء السكان فى ذلك المكان منذ عشرات السنين ولكن دائما يبقى الحل الامنى هو الاسهل فى يد صناع القرار فى مصر رغم تابعته الكارثية

حتى لو كان سعى مؤسسات الدولة فى استراجع الاراضى التى تم الوضع اليد عليها ولكن تبقى طريقة التنفيذ بحق منازل اسر وعائلات لا تعرف مكان اخر تسكن فيه هو حل كارثى بكل معانى الكلمة  حيث عند بدء حملة الازالة فى هدم المنازل خرج أهالى جزيرة الوراق ووقفوا أمامهم للدفاع عن أرضهم ومنازلهم.  مما أدى إلى إصابة 28 فرد من قوات الأمن من بينهم ضابط برتبة لواء، وإصابة 7 مدنين آخرين ومقتل شاب من شباب جزيرة الوراق.

قطع أهالى جزيرة الوراق الكورنيش إحتجاجًا على مقتل شاب

وفى تصعيد سريع قام أهالى جزيرة الوراق مساء أمس الأحد الموافق 16 يوليو لعام 2017 بقطع الكورنيش المقابل للجزيرة.وجاء ذلك كا نوع من أنواع الإحتجاج على مقتل شاب من شباب جزيرة الوراق أثناء الاشتباكات بين الشرطة والأهالى. والتى تسبب فى مقتل شاب وهو الشهيد باذن الله سيد حسن على الجيزاوى  حيث طاف أهالى جزيرة الوراق عبر شوارع الجزيرة وهم يحملون جثمان شهيد الجزيرة الشاب «سيد حسن على الجيزاوي». تعبير عن غضبهم
ورددوا هتافات «بالروح بالدم نفديك يا شهيد»، و«لا إله إلا الله الشهيد حبيب الله» وبعد ذلك قاموا بعبور نهر النيل بواسطة المعديات.
إلى أن وصلوا للكورنيش المقابل لجزيرة الوراق وقاموا بقطع الطريق والحركة المرورية فى طريقهم لدفن جثمان الشاب.
ومن الجدير بالذكر أن الشرطة المصرية قد أعلنت الأنسحاب من جزيرة الوراق وتأجيل العمليات الخاصة بالإزالة إلى أجل غير مسمى.

 

شاهدوا بالصور بعض من مظاهر إحتجاج أهالى جزيرة الوراق

 

 

مداخلة أحد شهود العيان مع الأعلامى معتز الدمرداش

قام الأعلامى معتز الدمرداش بعمل مداخلة هاتفية مع السيد حسين زيدان وهو أحد أهالى جزيرة الوراق.
وقال حسين نحن أتفقنا مع السادة المسؤولين على الجلوس بوزارة الأسكان وتنفيذ ما سيطلب منا ويسأل على ذلك مأمور قسم الوراق السيد عمرو حافظ.
وقال حسين: “جميع الإزالات التى طلبت منا قمنا بإزالتها على نفقتنا الخاصة والتى بلغت 20 ألف على كل مواطن”.
وأضاف حسين: ” أنا هقولك يا أستاذ معتز معلومة على مسؤوليتى الخاصة وعلى عهدتى الإصابات فى الجزيرة لا تعد ولا تحصى ولكن أول 11 مصاب قوات الأمن قامت بإعتقالهم من المستشفى وكل مصاب بعد هؤلاء رفض الذهاب للمستشفى خوفاً من إعتقالة ولو كلامى دة محصلش انا مستعد اتحاسب قانونياً”.
وتابع: ” إذا كان فى أى مخطط لتطوير جزيرة الوراق إحنا مستعدين وعايزين نصحح المعلومات المغلوطة لأن جزيرة الوراق دى ملكيات خاصة ومسجلة شهر عقارى”.
وأختتم: ” ياريت حد المسؤولين بتليفون لمصلحة الشهر العقارى يعرف نسبة الملكيات الخاصة والملكيات العامة الموجودة على جزيرة الوراق”.